إزاي-تضاعف-مكسبك-بدون-مصروف-زيادة

إزاي تضاعف مكسبك بدون مصروف زيادة

السؤال ده تقريبا بتفكر فيه في اليوم 30 مرة. عشان كده هدفي في المقال ده التركيز أكتر على إنك كصاحب بيزنس تنفذ خطوات فعالة تساعد على مضاعفة مكسبك من غير ما تصرف فلوس زيادة. وده لأن الحفاظ علي الموارد في حد ذاته هو خطوة من خطوات الإدارة الحكيمة والإحترافية 

ومن خلال شغلي مع أكتر من 100 صاحب شركة ومصنع ومحل، لقيت إن في بعض الحاجات الصغيرة اللي ممكن تقوم بيها تساعد بيها شركتك تتحسن سواء من حيث الأداء أو من حيث العائد المادي. هاكلمك عن 3 أفكار أساسية وفيما بعد ممكن تتعرف على خمس علامات للمدير الجامد

بسّط طريقة شغلك ♦

من خلال ملاحظاتي لأنواع مختلفة من الشركات ، بلاقي نوعين من المدريين أو أصحاب المشروعات. النوع الأول بيهمه جدا المكسب في المقام الأول ، وده اللي بيخليه يصعب الأمور علي نفسه زي إنه يشتغل بنسفه أكتر من حاجة جوه المكان ، يستعجل كل الموظفين على تنفيذ التاسكات ويزعق فيهم ويخلي في خطوات معقدة لازم يعدي عليها المنتج عشان يخرج للعميل

النوع التاني بيهمه سير خطوات إنتاج المنتج أو الخدمة بشكل سليم وبسيط ويقدر كل الموظفين يستوعبوه ويطبقوه ، مش بيبص علي المكسب في المقام الأول لأنه عارف إن المكسب جاي جاي طالما إنه بينفذ شغله بشكل سليم. وبشكل أو بأخر وعلى المدى البعيد بلاقي النوع التاني بيحقق دخل أعلى بمصاريف أقل وبمعدل إرتداد للموظفين يكاد لا يُذكر. وده أحد الحيل الإدارية

شجع الموظفين علي إكتشاف طرق شغل أكثر كفاءة ♦

الشركة اللي فيها سيستيم بتكون أحسن كتير من الشركة اللي بتشتغل بمفهوم الرزق يحب الخفية وهزها تجيب رزقها –أسف إندمجت شوية- لكن اللي لازم تكون فاهمة إن الفرق الوحيد بين السيستيم والروتين إن الأول مرن وبيتطور بما يتماشى مع متطلبات السوق والمتغيرات اللي بتحصل للسوق وللعميل

وأقصى أنواع المديرين فقرًا ، هو اللي بيديق الخناق علي الموظفين بتوعه وبيخليهم يمشوا في دايرة روتينية بغض النظر إذا كانت دي الطريقة الفعالة فعلا ولا في طريقة أحسن وأسهل. عشان كده لازم تكون إيجابي وتحفز الموظفين عندك إنهم يدوروا معاك علي طرق أسهل وأسرع في تحقيق النتايج عشان توصل للعائد المادي المطلوب بمصاريف أقل

عزز تواجدك علي الأنترنت ♦

خلينا نتفق مع بعض إن لو هدفك إنك تبيع المنتج بتاعك ، فهو هدف مشروع جدا ، بس عشان تضمن إستمرارية البيع ده لازم تضمن إستمرارية معرفة عملائك بيك ، والمعرفة هنا مقصدش بيها إنهم يكونوا عارفينك كأسم بيقدم المنتج وخلاص ، ولكن أقصد إنهم يكونوا علي تواصل مُستمر معاك وبيعرفوا آخر أخبارك والجديد منك في طرح منتجاتك للسوق.

وده مش هايحصل فعلا غير بوجودك بشكل منظم وفعال على الأنترنت والسوشيال ميديا من خلال قنوات تسويق واضحة بتعزز ميزة إن العملاء يفضلوا فاكرينك وعلى تواصل معاك

ومعنى إن السوشيال ميديا بتعزز ميزة إن العملاء يفضلوا فاكرينك ، هو إن لازم يكون ليك هوية إحترافية. بداءا من اللوجو والسلوجان وموقعك على الإنترنت ، وصولا للتغليف والتعبئة وطريقة الحصول على المنتج وكل ما يتعلق بشركتك

اللي عاوز أقوله ♦

طالما فتحت مشروعك وقررت تكون موجود في السوق ، لازم تتعلم إزاي تبتكر حاجات جديدة تكون بسيطة في التنفيذ وبتوفرلك في المصاريف وبتعزز من مكسبك علي المدى البعيد ، دي المعادلة اللي لازم تفكر فيها طول الوقت

تصنيفات