Seven-ways-to-raise-your-profits-arabic-content

سبع طرق لرفع مستوى أرباحك

كل شخص بيفتح مشروع جديد ، بيعدي بمجموعة مراحل لغايه ما يوصل لمرحلة الإستقرار ، معنى الإستقرار هو إن المشروع بقا بيغطي مصروفاته وأرباحك منه مُحترمة وعندك الإحتياطي النقدي سواء كان سيولة أو أصول أشتريتها من أرباحك بتغطي حالات ركود السوق لفترات طويلة

والخطوة اللي بتيجي بعد الإستقرار هي التوسع ، والتوسع له مناهج مُختلفة ، منها الأفقي ومنها الرأسي. وأكيد كل خطوة فيهم محتاجة دراسة جدوى فعّالة. وعشان كده قررت أكتبلك المقال ده اللي فيه 7 أفكار للتوسعات في البيزنس ، هي مش جديدة ، لكن هنا هتلاقي مساحة للتفكير والمفاضلة بين كل خطوة والتانية

إفتح فرع تاني ♦

مبدائيا مش شرط يكون ده أول إختيار ليك ، ولكن هو أول إختيار يجي في دماغ أي شخص. وعشان تنفذ الخطوة دي بطريقة سليمة ، مش كفاية يكون عندك معلومات عن سوق معين محتاج –من وجهة نظرك- للمنتج بتاعك. ولكن لازم تتأكد كمان من نقط زي

إنك تسأل نفسك هل هاتقدر تحافظ علي الحد الأدني من العائد اللي بتحققه علي مدار 3 سنين فاتت! ولا إفتتاح فرع جديد هيأثر علي الفرع الأساسي والعائد عليه

ولازم كمان تاخد فكرة عن طريقة النمو المنتشرة في الفترة اللي هاتفتح فيها ، سواء كانت على المستوى الإقتصادي أو على مستوى سلوك شرا العملاء في الفترة الزمنية بتاعتك. كمثال ، ممكن تكون فاتح مطعم قوي جدا ، بس طريقة النمو في الوقت ده معتمدة على عربيات الأكل المتحركة اللي بستايل ملون شبابي ، وبتقدم أكلات بسيطة وغريبة زي النوتيلا بالبطاطا

لازم تبني سيستيم إداري قوي ، وفريق إداري بكفاءات مُحترمة. عشان تقدر تنظم الوقت والمجهود ما بين الفرعين وميحصلش تقصير في أي مكان فيهم. أو يحصل إختلافات بين الفرعين تدل على عدم النظام وعدم وضوح سيستيم المشروع

وأهم حاجة إنك تختار المكان الجديد بناءا علي الأفضل للبيزنس ، مش الأفضل لميزانيتك

Franchiseحول مشروعك لـ ♦

والفرنشايز معناها منح حق إستغلال العلامة التجارية لشخص تاني ، والأختيار ده أوقات بيكون أذكي من إنك تفتح فرع تاني بنفسك ، لأنك لما بتقدم العلامة التجارية لشخص في مكان تاني يديره بناءا على خطته بنفس السيستيم بتاعك ، بتضمن سريان السيستيم بشكل سليم ، وبتساعد في التجهيز المبدئي ، وبتخلي شخص تاني يشيل مسئولية مهام الفرع لغرض إنه هو كمان يعمل أرباح مش بغرض إنه مجرد موظف عندك ، وده بيساعدك على النمو بشكل أسرع وبيساعد الشخص التاني على الإحتفاظ بحق الإنتفاع ده

العبقري بقا في الموضوع ده إنك إذا درسته بشكل سليم وبدأت تطبقه ، مش بعيد يبقى عندك أكتر من فرع في أكتر من دولة في العالم ، وإنت في مكانك

إعمل عروض وخدمات مع شركات تاني ♦

شفت مثلا لما بينزل برطمان عسل أسود معاه برطمان طحينة تاني ، أو لما تجيب برسيل فتلاقي مكتوب على العبوة ينصح بإستخدام غسالات إيديال ، ده إسمه التحالف الدعائي. في منه المؤقت والمستمر. والتحالف ده ممكن يتم مع بيزنس مُكمل للبيزنس اللي بتقدمه ، أو بيزنس مالوش علاقة باللي بقدمه ولكن بيستهدف نفس شريحة عملائك ، زي فودافون وبيبسي مثلا لما تشتري بيبسي فتكسب دقايق ، أو لما تشحن كارت إتصالات تاخد ساندوتش من ماك

إستمرارية الخطوة دي بتوسع من قاعدة عملائك وعملاء المتحالف معاك وبتفيد العميل ، يعني فوز لجميع الأطراف

إهتم بتنوع الأنشطة اللي بتقوم بيها ♦

لو مثلا عندك بيوتي سنتر ، ممكن جواه تبيعي أدوات تجميل  ، لو عندك محل أحذية ممكن تبيع جنبها أحزمة وشرابات ، لو إنت صاحب شركة برمجيات ناجح ، إعمل منتجات رقمية ثابته. كل دي أفكار ممكن تساعدك تنوع من مصادر دخلك جوه نفس البيزنس

إسعى في الحصول على تعاقد حكومي ♦

من ضمن الحاجات اللي بتعلي مكانك في السوق هو التعاقدات الحكومية ، لأنك بتقدر تقدملها خدماتك تحت معايير خاصة متوافق عليها من الجهة دي ، وده اللي بيضمن لك حاجتين ، إستمرارية الطلب ، وعميل على مستوى عالي تقدر تستخدم شغلك معاه في الترويج لشركتك. تخيل إن وسط 10 مطاعم بيقدموا نفس الأكل ، أنت سمعتك إنك المطعم اللي مُتعاقد مع دار الدفاع الجوي ، أو مصلحة الضرايب ، أو سفارة دولة تاني

التوسع في التواجد على الإنترنت ♦

لو إحنا إنهارده في 2018 وإنت لسه مالكش تواجد واضح ملموس على الإنترنت يبقى إنت حرفيا خسران أكتر مما تتخيل ، لأن الأنترنت والسوشيال ميديا بقت أقرب لكونها الواقع الحقيقي مش الأفتراضي. ولو مكانش وجودك عليها بشكل مؤثر وملموس ، مهما تعمل من توسعات ، هاتفضل مغمور بالنسبة لناس كتير. كمان لازم تتجنب الأخطاء الشائعة على السوشيال ميديا

وأبسط مثال ، قولي كده في الـ 3 سنين اللي فاتوا كام مرة سمعت عن إسم براند أو شخص وأول حاجة عملتها إنك دورت عليه علي فيسبوك مثلا !؟ إجابتك علي السؤال ده هي اللي هاتعرفك أهمية تواجدك على الإنترنت والسوشيال ميديا بشكل منتظم

والخلاصة ، إن فكر التوسع ده عظيم جدا ، لكن بدون مذاكرة وتحضير ومقارنة وضعك الحالي بالوضع اللي عاوز توصله ، هايكون توسعك هو العداد التنازلي لخروجك تماما من اللعبة ، لعبة السوق

تصنيفات